أخبار عاجلة
“مسيرة فرح الكادحين”
ان كل ذلك يحتم على القوى السياسية الوطنية، والاحزاب اليسارية والثورية لعب دورها بالانخراط في معركة الدفاع عن حقوق العمال وسائر الكادحين، والتصدي لسياسات الطبقة الحاكمة ونهجها الاقتصادي والاجتماعي التدميري، وتحرير المواطن من سيطرة القوى المالية والسياسية، وبناء حركة نقابية ديمقراطية مستقلة، تقوم بدورها الطبيعي في حماية مصالح وحقوق الطبقة العاملة وسائر المنتجين

“مسيرة فرح الكادحين”

وسط تزايد استغلال العمال والشغيلة وتفشي البطالة واشتداد الأزمة الإقـتصادية الخانقة
التي أول ما تصيب العمال الفقراء وذوي الدخل المحدود، وفي ظل الحروب الإستعمارية التي
تشنها الإمبريالية الأميركية على أوطاننا وشعوبنا…

أردنا أن نلون عيد العمال هذا العام بالفرح والبهجة،
لذلك ينظم حزبنا نشاطاً مركزياً في مدينة صيدا
“مسيرة فرح الكادحين”
نهار الأحد في 3 أيار،
حيث ستنطلق الساعة العاشرة والنصف من وسط العمال في المدينة الصناعية باحتفال تقدَّم فيه عروض فنية وموسيقية متنوعة، دبكة ولوحات فولكلورية وعراضة شعبية وفرقة السيف والترس، ويلعب مهرجون ألعاباً بهلوانية، الى جانب مجسمات عمالية وكاريكاتيرات طبقية.
وستجوب مسيرة الفرح شوارع صيدا يتقدمها مسرح جوال،
لتنتهي في سوق المدينة التجاري عند الثانية عشرة والنصف
في احتفال فني ستدعى إليه فعاليات نقابية وسياسية ووجوه وشخصيات عمالية.

الحزب الديمقراطي الشعبي