نشاطات الحزب

“الديموقراطي الشعبي”: إسناد خلفي للمقاومة الإسلامية

لأن الحزب الديموقراطي الشعبي لم يلق السلاح، وتعفف عن التنازلات السياسية والطائفية، ولا يزال «مصاباً» ـ رغم لبنانيته ــ بالماركسية اللينينية والكفاح المسلح وحقوق الطبقة العاملة، ولأن جاهليه الكثر يشملونه بالحزب الشيوعي، كان محطة يجب التوقف عندها في العيد الثامن والثمانين لتأسيس «شيوعية» لبنان آمال خليل تحلقت في مقر الحزب الديموقراطي الشعبي في صيدا مجموعة من الأشخاص. تحت لوحة خلدت ... أكمل القراءة »

يا عمال لبنان اتحدوا

لمناسبة الأول من أيار عيد العمال العالمي وجه الحزب الديمقراطي الشعبي تحية الى عمال لبنان في عيدهم، باعتبارهم بناة الوطن والمدافعون الأوائل عنه ضد الإحتلال الخارجي والإستغلال الداخلي. وقد جال وفد عمالي من الحزب برئاسة عضو قيادته النقابي ابراهيم جمعة على عمال المدينة الصناعية في صيدا ووزع عليهم وروداً حمراء مع بطاقة معايدة تحيي السواعد السمراء الكادحة، مثنياً على نضالهم ... أكمل القراءة »